دراسات الجدوى الإدارية هي شكل من أشكال تحليل المشروع الذي ينظر في كل جانب من جوانب الاقتراح لتحديد احتمال نجاحه قبل البدء فيه. تلقي هذه الأنواع من الدراسات نظرة موضوعية على نقاط القوة والضعف للمشروع المقترح لمعرفة مدى فعالية الفكرة من حيث تحقيق الربح وتحقيق الأهداف. للمزيد من المعلومات حول تقييم أفكار الأعمال، يرجى زيارة صفحة أحمد دهب على تويتر.

تهدف جميع الأنشطة التي تشتمل على دراسة الجدوى الإدارية إلى الإجابة على السؤال التالي “هل يجب أن يمضي هذا المشروع قدما؟”. عادة ما تكتمل دراسة الجدوى قبل اكتمال خطة العمل، يمكنك التعرف على الفرق بين هذين المفهومين في ملف بي.دي.إف المرفق.

مكونات دراسة الجدوى الإدارية

تتكون دراسة الجدوى الإدارية من العديد من المكونات التي تعمل معًا لتقديم نظرة عامة موضوعية على مقترح الأعمال، بما في ذلك العوامل الإيجابية والسلبية. يبدأ هذا النوع من الدراسة بتحديد المشروع المقترح، إلى جانب اقتراحات للبدائل المحتملة.

قد يتم الكشف عن فرص جديدة خلال مرحلة التحقيق اللازمة لإجراء دراسة الجدوى الإدارية. كما يتم أيضًا تحديد الأسباب المحتملة لعدم مواصلة المشروع، مما يعني أنه يمكن وضع خطط للتخفيف من المخاطر قبل بدء المشروع إذا أمكن، أو إجراء تعديلات على الاقتراح لجعله أكثر قابلية للتطبيق.

تشمل دراسة الجدوى الإدارية تاريخ الأعمال، نظرة عامة حول ظروف السوق، وصف لأي منتجات أو خدمات سيتم تقديمها، التحليل المالي، أي متطلبات وتداعيات قانونية، أي التزامات ضريبية وتفاصيل الإدارة والعمليات. إذا قررت دراسة الجدوى أن المشروع سيمضي قدمًا، فستتمثل المراحل التالية في التطوير التقني ثم تنفيذ المشروع.

يمكن العثور على بعض مزايا إكمال دراسة الجدوى الإدارية في الرسم البياني المرفق.

وظائف دراسة الجدوى الإدارية

تؤدي دراسة الجدوى الإدارية العديد من الوظائف الرئيسية في المراحل المبكرة لأي مشروع جديد. وهي تتضمن مواصفات تفصيلية للمشروع، والتي تعمل كقاعدة لتوجيه المشروع ويمكن أن توفر رؤى للإدارة فيما يتعلق بما هو مطلوب، بما في ذلك الاستثمار المالي والموارد البشرية والمواد والمعدات والأجهزة والبرامج وغيرها.

يجب إدراج تحليل التكلفة والفائدة في دراسة الجدوى الإدارية، والتي توضح بدقة ما هي التكاليف التي ستنحصر في مرحلة البدء وماهي التكاليف التي ستصبح نفقات مستمرة، وذلك بمقارنتها بالإيرادات المتوقعة الناتجة عن المشروع. مما سيوضح للإدارة متى يمكنهم توقع أن يبدأ المشروع في تحقيق الربح ويضمن أيضًا استعدادهم للمشروع اقتصاديًا.

كما يحلل تقرير الجدوى الإدارية الجدوى الفردية لجميع الجوانب المختلفة لإطلاق المشروع، بما في ذلك الجدوى التقنية والتشغيلية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والوقت والإدارة.

تأثير المشروع

يمكن اعتبار تأثير المشروع كجزء من دراسة الجدوى الإدارية أيضا. إذ يشمل التأثير على المجتمع، الاقتصاد، البيئة أو الثقافة. ستؤثر هذه الأنواع من التأثيرات على كيفية رؤية أصحاب المصلحة والمستثمرين المحتملين للمشروع.

رغم أن الربح عادة ما يكون الهدف النهائي، فمن المرجح أن يختار العديد من المستثمرين المشاريع التي لها تأثير في مجالات أخرى أيضًا، مثل تلك التي تولد فائدة قابلة للقياس للبيئة أو للمجتمعات المحلية أو لمجالات أخرى. يبين الفيديو القصير المزيد من التفاصيل حول تأثير الاستثمار.

يمكن للشركات أيضًا أن تدرج الضريبة التي ستدفعها للحكومة كأثر، حيث يمكن إعادة استثمار هذه الأموال في البنية التحتية للبلاد.