الابتكار هو مفتاح النمو، لأنه بدون الابتكار لا نتعطل. بدون تعطل، لا نحصل على تغيير، وبدون تغيير لا نرى توسعًا في الأعمال. يمكن الاطلاع على تعريف الابتكار في ملف بي.دي.إف الملحق.

يمكن تعريف الابتكار بكونه شيئاً فريدا من نوعه، ويمكن تصنيف معظم أنواع الابتكار في واحدة من الفئات الرئيسية الأربعة، كل منها يخدم غرضًا مختلفًا أو يحل تحديًا مختلفًا. يمكنك معرفة المزيد عن خلفيتي في مجال الابتكار التجاري من خلال زيارة صفحة تويتر لأحمد دهب.

يعلم المبدعون المتمرسون أنه على الرغم من وجود العديد لن الطرق للتعامل مع أي مشكلة، فإنها تساعد ف الغالب على تصنيف نوع الابتكار المطلوب وتحديد العراقيل المحتملة قبل البدء في طرح الأفكار.

الابتكارات الجديدة

يشير الابتكار الجديد إلى نوع الابتكار الذي يتوقعه معظم الناس عندما يسمعون المصطلح.  وهي الابتكارات التي تجلب شيئًا جديدًا، أو أنه على الأقل يبدو جديدا. قد يستخدم هذا النوع من الابتكار منتجات أو أنظمة أو عمليات موجودة بالفعل كجزء من الحل، ولكنه سيجمع الأشياء بطريقة لم يتم القيام بها من قبل لخلق شيء جديد تمامًا.

ومن الأمثلة الجيدة التي تناسب هذا الوصف، نذكر هاتف iPhone. لم تكن شركة Apple هي الشركة الأولى التي طورت هواتف يمكنها أداء مهام مثل تشغيل الموسيقى أو الأفلام وتصفح الإنترنت بالإضافة إلى إجراء مكالمات هاتفية. ومع ذلك، فقد كانت أول شركة تجمع كل هذه الجوانب المختلفة معًا في مكان واحد مع وظائف رائعة وتجربة مستخدم سلسة.

الابتكار المستمر

يعتمد الابتكار المستدام على النجاحات السابقة من خلال إنشاء وتنفيذ أجيال جديدة من المنتجات أو الأنظمة أو الخدمات أو العمليات التي تعمل على تحسين ما هو متاح بالفعل عن طريق إضافة القيمة. قد لا يبدو الابتكار المستدام مثيرا أو جذابا مثل الابتكار الجديد، ولكن هذه الأنواع من الابتكار لا يقدر بثمن. إذ أن إنشاء إصدارات جديدة وأفضل من المنتجات التي اعجبت العملاء من قبل يؤدي إلى إطالة عمر هذا المنتج بطريقة ميسورة نسبيًا، إما عن طريق إضافة ميزات جديدة أو عن طريق جعل المنتج أو الاكسسوارات أرخص. يوفر الابتكار المستدام أيضًا التمويل الذي يمكن استخدامه بعد ذلك لمتابعة المزيد من الابتكارات الجديدة.

الابتكار الجذري

لا ينطوي الابتكار الجذري على إنشاء منتج جديد أو نظام جديد بقدر ما يتطلب إنشاء سوق جديد بالكامل ويتم ذلك عادةً من خلال إدخال تقنية لم يسبق لها مثيل. ربما يكون الابتكار الجذري هو الأكثر خطورة من بين الفئات الأربع، حيث إن فتح سوق جديدة تمامًا يعني أنه لا توجد مقاييس أداء سابقة يمكن استخدامها لتحليل المخاطر. ومع ذلك، إذا نجح هذا الابتكار، فإنه يمكن أن يؤدي إلى نجاحات كبيرة.

يحتوي المرفق المعلوماتي على بعض الإحصاءات حول تأثير الابتكار الذي تم الحصول عليه من كبار المديرين التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع.

الابتكار الناسخ

يتعلق الابتكار الناسخ بالتبسيط وحل مشكلات المستهلكين بأسهل الطرق وأكثرها فعالية من حيث التكلفة. غالبًا ما تستخدم الابتكارات الناسخة من طرف الشركات الأصغر حجمًا والتي يمكن أن ترى أن بعض المنتجات التي يقدمها منافسوها شديدة التعقيد ومبالغ فيها. من خلال تقديم منتجات تحل نفس المشاكل للمستهلك ولكنها أسهل وأرخص وأبسط في الاستخدام، فإن هذه الشركات غالبًا ما تحصل على نصيب الأسد من السوق، لأنها تركز على إيجاد أفضل الحلول دون تعقيد الأمور.

يمكن التعرف على أصول هذا الابتكار في الفيديو القصير المرفق.